One Response to “في مؤتمر صحفي للائتلاف المستقل لمراقبة الانتخابات: الانتخابات الرئاسية غير حرة وغير شفافة ونزيهة الي حد ما”

  1. يقول مواطن شريف:

    كنت أتمنى إطلاق الرصاص على الشرطة الجزائرية … ؟
    تحية طيبة إلى النجم العالمي الجزائري الصحافي الأستاذ عبد الله عمر نجم أمين
    أتابع دائما كل المواقع و المنتديات التي يظهر فيها اسمك سيدي .. كل ما يكتب عنك يقدم خدمة كبيرة جدا جدا للقارئ الجزائري و العربي و حتى العالمي علي شبكة الانترنت جزاكم الله خيرا وفتح عليكم أبواب الخير و البركات وأرسل لكم بتصريحي ارجوا أن ينال رضاكم و أن أجده في كل المواقع .
    عنوان الخبر
    لأول مرة بعد أن فقدت الأمل و الأمان و الثقة في الناس و بعد أن أصبح كل شرطي جزائري عدو لي أتمنى أن أطلق الرصاص عليه بعد أن شعرت بالظلم و الاهانة في ولاية المسيلة على يد شرطي .
    تفاصيل
    جئت من العاصمة إلى ولاية المسيلة لإجراء الامتحانات و كنت رفقة ثلاثة أصدقاء على متن سيارة من نوع 205 و هذه أول زيارة لنا لولاية المسيلة .كنا سعداء جدا ..توقفنا في مدينة عين الحجل أكلنا الشواء و شربنا الشاي .. و نمنا في فندق السلام ..في الصباح اتجهنا إلى مكان الامتحانات . وجدنا أنفسنا وسط عدد كبير من المرشحين و لكن ما حدث أمام أعيننا كان مستفز جدا فقد قام شرطي بإعطاء ورقة إلى احد المرشحين – ابن عمه – و كانت تحمل أجوبة الامتحان و عندما أعلنت رفضي وجدت نفسي معرض للاهانة و التهديد و الشتم لدرجة أن المرشح قال لي ” و الله ما تخرج من المسيلة على رجليك” .كرهت الشرطة التي كنت أتمنى أن أكون احد الأعوان فيها و كرهت ولاية المسيلة و كرهت كل شيء و عدت إلى العاصمة و أنا في حالة نفسية صعبة.
    و عندما بدأت أقرا مواضيعك سيدي الكريم في البداية اعتقدت انك تدافع عن الشرطة و الدرك و الحكومة مقابل المال و لكن و بعد عدة تحريات تعرفت عليك و أعجبت بأسلوبك و أسلوب الشباب الذين ينتهجون طريقك خاصة عندما قرأت ميثاق الشرف الذي يجب أن يقسم عليه أي شخص يريد أن ينضم إليكم .
    مقالاتك سيدي غيرت نظرتي في الحكومة و في الشرطة و في الدرك بعد رحلتي معك إلى مدينة قسنطينة و بعد أن شاهدت بعيني كيف يستقبل الشرطي الأمين المواطن و كيف يمد له يد المساعدة .
    نصيحتي
    ما تعلمته من استاذي الصحافي عبد الله واجب الاحترام ..احترام الشرطة و الدرك و الحكومة و عمال النظافة و كل الاشخاص و اذا تعرضت الى أي اساءة من أي جهة لا احكم على الجميع و على ان استرد حقي بالقانون و الشرع و العقل و المنطق فابواب الشرطة و الدرك و الوزارات مفتوحة امامنا .. شكرا لله و للصحافي عبد الله
    مواطن جزائري شريف

Leave a Reply

*

Creative Commons License
This work is licensed under a Attribution-NonCommercial-NoDerivatives 4.0 International - CC BY-NC-ND 4.0 .